يَا رَبُّ، إِلى مَن نَذهَب وكَلامُ الحَياةِ الأَبَدِيَّةِ عِندَك ؟ (يوحنا 6: 68)

قراءات يوم الأربعاء 28 حزيران/يونيو 2017

سفر التكوين .18-17.12-1:15
في تِلكَ ٱلأَيّام، كانَ كَلامُ ٱلرَّبِّ إِلى أَبرامَ في ٱلرُّؤيا، قائِلًا: «لا تَخَف، يا أَبرام، أَنا تُرسٌ لَكَ، وَأَجرُكَ عَظيمٌ جِدًّا». * فَقالَ أَبرام: «ٱللَّهُمَّ، يا رَبّ، ما تُعطيني وَأَنا مُنصَرِفٌ عَقيمًا، وَقَيِّمُ بَيتي هُوَ أَليعازَرُ ٱلدِّمَشقِيّ؟» * وَقالَ أَبرام: «لَم تَرزُقني عَقِبًا، فَهُوَذا رَبيبُ بَيتي هُوَ يَرِثُني». * فَإِذا بِكَلامِ ٱلرَّبِّ إِلَيه، قائِلًا: «لا يَرِثُكَ هَذا، بَل مَن يَخرُجُ مِن صُلبِكَ هُوَ يَرِثُكَ». * ثُمَّ أَخرَجَهُ إِلى خارِج، وَقال: «أُنظُر إِلى ٱلسَّماء، وَٱحصِ ٱلكَواكِبَ إِنِ ٱستَطَعتَ أَن تُحصِيَها». * وَقالَ لَهُ: «هَكَذا يَكونُ نَسلُكَ». فَآمَنَ بِٱلرَّبّ، فَحُسِبَ لَهُ ذَلِكَ بِرًّا. * وَقالَ لَهُ: «أَنا ٱلرَّبُّ ٱلَّذي أَخرَجَكَ مِن أورِ ٱلكَلدانِيّين، لِأُعطِيَكَ هَذِهِ ٱلأَرضَ ميراثًا لَكَ». * فَقال: «أَللَّهُمَّ، يا رَبّ، بِماذا أَعلَمُ أَنّي أَرِثُها؟» * فَقالَ لَهُ: «خُذ لي عِجلَةً ثَنِيَّةً، وَعَنزَةً ثَنِيَّةً، وَكِبشًا ثَنِيًّا، وَيَمامَةً وَجَوزَلًا». * فَأَخَذَ لَهُ جَميعَ هَذِهِ وَشَطَرَها أَنصافًا، ثُمَّ جَعَلَ كُلَّ شَطرٍ قُبالَةَ صاحِبِهِ، وَٱلطّائِرَ لم يَشطُرهُ. * فَٱنقَضَّتِ ٱلجَوارِحُ عَلى ٱلجُثَث، فَجَعَلَ أَبرامُ يَزجُرُها. * وَلَمّا صارَتِ ٱلشَّمسُ إِلى ٱلمَغيب، وَقَعَ سُباتٌ عَميقٌ عَلى أَبرام، فَإِذا بِرُعبِ ظُلمَةٍ شَديدَةٍ قَد وَقَعَ عَلَيه. * فَلَمّا غابَتِ ٱلشَّمسُ وَخَيَّمَ ٱلظَّلام، إِذا تنّورُ دُخانٍ، وَمِشعَلُ نارٍ سائِرٌ بَينَ تِلكَ ٱلقِطَع. * في ذَلِكَ ٱليَوم، بَتَّ ٱلرَّبُّ مَعَ أَبرامَ عَهدًا. *
سفر المزامير .9-8.7-6.4-3.2-1:(104)105
إِحمَدوا ٱلرَّبَّ وَٱرفَعوا إِلى ٱسمِهِ ٱلٱبتِهال وَٱعلِنوا بَينَ ٱلشُّعوبِ ما أَتى مِن فِعال هيَّا ٱعزِفوا لَهُ وَٱنشِدوا وَذِكرَ أَعاجيبِهِ جَميعِها رَدِّدوا كونوا بِٱسمِهِ ٱلقُدّوسِ مُفتَخِرين وَلتَفرَح قُلوبُ مَن يَلتَمِسونَ ٱلمَولى أُطلُبوا ٱلرَّبَّ وَعِزَّتَهُ وَٱبتَغوا وَجهَهُ في كُلِّ حين يا نَسلَ إِبراهيمَ عَبدِهِ يا أَبناءَ يَعقوبَ ٱلَّذي ٱختارَهُ إِنَّهُ ٱلمَولى إِلَهُنا وَعَلى ٱلأَرضِ كُلِّها تُنَفَّذُ أَحكامُهُ ذَكَرَ إِلى ٱلأَبَدِ لَهُ عَهدا إِذ أَعلَنَ لِأَلفِ جيلٍ وَعدا أَلعَهدَ ٱلَّذي لِإِبراهيمَ قَطعَهُ وَٱلقَسَمَ ٱلَّذي لِإِسحَقَ أَقسَمَهُ
إنجيل القدّيس متّى .20-15:7
في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ يَسوعُ لِتَلاميذِهِ: «إِيّاكُم وَٱلأَنبِياءَ ٱلكَذّابين. فَإِنَّهُم يَأتونَكُم في لِباسِ ٱلنِّعاج، وَهُم في باطِنِهِم ذِئابٌ خاطِفَة. * من ثِمارِهِم تَعرِفونَهُم. أَيُجنى مِنَ ٱلشَّوكِ عِنَبٌ أَو مِنَ ٱلعُلَّيقِ تين؟ * كَذَلِكَ كُلُّ شَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ تُثمِرُ ثِمارًا طَيِّبَة، وَٱلشَّجَرَةُ ٱلخَبيثَةُ تُثمِرُ ثِمارًا خَبيثَة. * فَلَيسَ لِلشَّجَرَةِ ٱلطَّيِّبَةِ أَن تُثمِرَ ثِمارًا خَبيثَة، وَلا لِلشَّجَرَةِ ٱلخَبيثَةِ أَن تُثمِرَ ثِمارًا طَيِّبَة. * وَكُلُّ شَجَرَةٍ لا تُثمِرُ ثَمَرًا طَيِّبًا، تُقطَعُ وَتُلقى في ٱلنّار. * فَمِن ثِمارِهِم تَعرِفونَهُم». *
التعليق الكتابيّ البابا فرنسيس
في حضارةٍ جرحتها بطريقة متناقضة، الغُفليّة، وفي الوقت عينه، تسلّطت عليها تفاصيل حياة الآخرين، وأسقمها فُضولٌ مَرَضيّ، تحتاج الكنيسة إلى نظرة أقرب إلى التأمّل والتأثّر والتوقّف أمام الآخر كلّما يلزم الأمر. في هذا العالم، يمكن للكهنة المكرّسين والعاملين الآخرين الراعويّين أن يستحضروا شذا حضور الرّب يسوع القريب ونظرته الشخصيّة. على الكنيسة أن تُنَشّئ أعضائها – كهنةً ومكرّسين وعلمانيّين- على "فنّ المرافقة" هذا، كي يتعلّم الجميع دائمًا خلع نعالهم عند أرض الآخر المقدّسة (راجع خر 3: 5). يجب أن نضفي على طريقنا وقع القرب الخلاصيّ، مع نظرة احترام مملؤة عطفًا، لكن، في الوقت عينه، تبرئ وتحرّر وتشجّع على النضج في الحياة المسيحيّة... نحن بحاجة، أكثر من أيّ وقت مضى، إلى رجالٍ ونساءٍ يعرفون، انطلاقًا من اختبارهم للمرافقة، طريقة التصرّف، حيث تتجلّى الفطنة والقدرة على التفهّم وفنّ الانتظار والإذعان للرُّوح، كي نقي جميعنا معًا النعاج الّتي تلجأ إلينا، من الذئاب الّتي تسعى لتشتيت القطيع. نحن بحاجة إلى التمرّن على فنّ الإصغاء، الّذي هو أكثر من أن نسمع. في التواصل مع الآخر، أوّل ما يلزم هو قدرة القلب على أن يجعل القرب ممكنًا، لأنّ بدونه لا وجود للقاءٍ روحيّ حقيقيّ. يُمَكِّننا الإصغاء من اكتشاف الحركة والكلمة الملائمتين الّلتَين توقظاننا من وضع المتفرّجين الهادئ. انطلاقًا فقط من هذا الإصغاء المحترم والقادر على الإشفاق يمكن العثور على السبل المؤدّية إلى نموٍ أصيل، وإذكاء الرغبة في البلوغ إلى المثال الأعلى المسيحيّ، وفي التلهّف إلى الاستجابة لحبّ الله كليًّا، والعطش إلى إنماء أفضل ما بذر الله في حياتنا الشخصيّة.
بِاسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ إِلَهٌ وَاحِدٌ. آمِينَ

قانون الإيمان

بِالْحَقِيقَةِ نُؤْمِنُ بِإِلَهٍ وَاحِدٍ، الله الآب، ضَابِطِ الْكُلِّ، خَالِقِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، كُلِّ مَا يُرَى وَمَا لا يُرَى. نُؤْمِنُ بِرَبٍّ وَاحِدٍ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، ابْنِ اللَّهِ الْوَحِيدِ، الْمَوْلُودِ مِنَ الآبِ قَبْلَ كُلِّ الدُّهُورِ، نُورٍ مِنْ نُورِ إِلَهٍ حَقٍّ مِنْ إِلَهٍ حَقٍّ، مَوْلُودٍ غَيْرِ مَخْلُوقٍ، مُسَاوٍ للآبِ فِي الْجَوْهَرِ، الَّذِي بِهِ كَانَ كُلُّ شَيْءٍ. هَذا الَّذِي مِنْ أَجْلِنَا نَحْنُ الْبَشَرُ، وَمِنْ أَجْلِ خَلاصِنَا، نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ، وَتَجَسَّدَ مِنْ الرُوحِ الْقُدُسِ وَمِنْ مَرْيَمَ الْعَذْرَاءِ، وَتَأَنَّسَ. وَصُلِبَ عَنّا عَلَى عَهْدِ بَيْلاطِسَ الْبِنْطِيِّ. وَتَأَلَّمَ وَقُبِرَ وَقَامَ مِنْ بَيْنَ الأمواتِ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ كَمَا فِي الْكُتُبِ، وَصَعِدَ إِلَى السَّمَاوَاتِ، وَجَلَسَ عَنْ يَمِينِ أَبِيه، وَأَيْضًا يَأْتِي في مَجْدِهِ لِيُدِينَ الأَحْيَاءَ وَالأَمْوَاتِ، الَّذِي ليس لِمُلْكِهِ انقضاء. نَعَمْ نُؤْمِنُ بالِرُوحِ الْقُدُسِ، الرَّبِّ الْمُحْيِي الْمُنْبَثِقِ مِنْ الآبِ وَالاِبْنِ. نَسْجُدُ لَهُ وَنُمْجِدُهُ مَعَ الآبِ وَالاِبْنِ، النَّاطِقِ فِي الأَنْبِيَاءِ، وَبِكَنِيسَةٍ وَاحِدَةٍ جَامِعَةٍ مُقَدَّسَةٍ رَسُولِيَّةٍ، وَنعْتَرَف بِمَعْمُودِيَّةٍ وَاحِدَةٍ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا، وننتظر قِيَامَةَ الأموات وَحَيَاةَ الدَّهْرِ الآتِي. آمِينَ

الصلاة الربانية

أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ، لِيَتَقَدَّسِ اسْمُكَ. لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ. لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ عَلَى الأَرْضِ. خُبْزَنَا كَفَافَنَا أَعْطِنَا الْيَوْمَ. وَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ أَيْضاً لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا. وَلاَ تُدْخِلْنَا فِي تَجْرِبَةٍ، لَكِنْ نَجِّنَا مِنَ الشِّرِّيرِ. بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا لأَنَّ لَكَ الْمُلْكَ، وَالْقُوَّةَ، وَالْمَجْدَ، إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ

السلام الملائكي

السَّلامُ عليكِ يا مريَم، يا مُمتلئةً نعمةً، اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ، وَمُبَارَكَةٌ ثَمَرَةُ بَطْنِكِ سيدّنا يَسُوعَ الْمَسِيحِ. يا قدِّيسة مَرْيَم، يا والدةَ الله، صلِّي لأَجلِنا نحنُ الخطأة، الآنَ وفي ساعةِ موتِنا. آمِينَ

يا ملك السلام

يا ملك السلام، اعطنا سلامك، قرر لنا سلامك، واغفر لنا خطايانا.
فرق أعداء الكنيسة، وحصنها، فلا تتزعزع، إلى الأبد.
عمانوئيل إلهنا، فى وسطنا الآن، بمجد أبيه، والروح القدس.
ليباركنا كلنا، ويطهر قلوبنا، ويشفى أمراض، نفوسنا وأجسادنا.
نسجد لك أيها المسيح، مع أبيك الصالح، والروح القدس، لأنك أتيت وخلصتنا.

صلاة الشكر

فَلْنشْكُرّ صَانِعَ الخَيراتِ الرَّحُومَ الله أبَا رَبِّنَا وإلهِنَا ومُخَلِصَنا يَسُوعِ المسِيحِ. لأنَّهُ سَتَرنَا، وأعَانَنَا، وحَفِظَنا، وقَبِلَنا إليهِ، وأشْفَقَ عَلينَا، وعَضَّدنَا، وأَتَى بنا إلى هَذِهِ السَّاعَة. هُو أيْضاً فَلْنَسْأَلَهُ أنْ يَحْفَظَنا فى هَذَا اليَومِ المقَدَّسِ وكُلِّ أيَّامِ حَيَاتنَا بكلِّ سَلامِ. الضَّابِطُ الكُلّ الرَّبُ إلَهنَا.

أيُّهَا السَّيِدُ الرَّبُّ الإلَه ضَابطُ الكُلِّ أبُو ربِّنَا وإلهنَا ومُخَلصَّنَا يَسُوعِ المسِيح نَشْكرُكَ عَلَى كُلِّ حالٍ، ومِنْ أجْل كلِّ حَالٍ، وفى كُلِّ حالٍ، لأنَّكَ سَترْتَنا، وأعَنْتَنا، وحفِظْتنَا، وقَبلْتنَا إليْكَ، وأشْفَقْت عَلينا، وعَضَّدْتَنَا، وأتَيتَ بِنَا إلىَ هَذِه السَّاعةِ.

من أجْلِ هَذَا نَسْألُ ونَطْلبُ مِنْ صَلاحِكَ يَامُحبَّ البَشَر، امْنَحنَا أنْ نُكْملَ هذا اليَوْمَ المقَدَّسَ وكلّ أيَّامِ حَياتِنَا بِكلِّ سَلامٍ مَعَ خَوفِكَ، كُلُّ حَسَدٍ، وكلُّ تَجربَةٍ. وكلُّ فِعْلِ الشَّيْطانِ، ومُؤامَرةِ النَّاسِ الأشْرارِ، وقِيام الأعْدَاءِ الخَفيِّينَ والظَّاهِرينَ، إنْزَعهَا عنَّا وعَنْ سَائِرِ شَعْبكَ وعَنْ مَوضِعِكَ المقَدَّسِ هَذا. أمَّاَ الصَّالِحاتُ والنَّافعاتُ فَارزُقْنا إيَّاهَا. لأنَّكَ أنْتَ الذِى أعْطَيتَنا السُّلْطانَ أنْ ندوسَ الحَيَّاتِ والعَقارِبَ وكُلَّ قوَّةِ العَدوِّ.

ولا تُدْخِلنَا فى تَجربَةٍ، لَكنْ نَجِّنا مِنَ الشِّرِّيرِ. بالنِّعْمةِ والرَّأْفَاتِ ومَحبَّة البَشرِ اللَّواتِى لإبْنِك الوَحيدِ ربِّنا وإلهِنَا ومُخلِّصِنا يَسُوعِ المسيحِ. هَذَا الذِى مِنْ قِبَلِه الَمجْدُ والإكْرام والعزَّةُ والسُّجودُ تَلِيقُ بكَ مَعهُ مَعُ الرُّوحِ القُدُسِ الَمحْيى المسَاوِى لَكَ الآنَ وكلَّ أوَانٍ وإلىَ دَهرِ الدُّهُورِ. آمين

قدوس قدوس قدوس

قُدّوسٌ قُدّوسٌ قُدّوسٌ رَبُّ الصَّباؤوتِ. السَّماءُ والأرْضُ مَمْلوءتانِ مِنْ مَجْدكَ وكَرامَتكَ. إرْحَمْنا يا اللَّهُ الآبُ ضابِطُ الكُلِّ، أيُّها الثّالوثُ القُدّوسُ إرْحَمْنا. أيُّها الرَّبُّ إلهُ القُوّاتِ كُنْ مَعَنا، لأنَّهُ لَيسَ لَنا مُعينٌ فى شَدائِدنا وضيقاتِنا سِواكَ. حلّ واغْفِرْ واصْفَحْ لَنا يا اللَّهُ عَنْ سَيِّئاتِنا الَّتى صَنَعْناها بإرادَتِنا والَّتى صَنَعْناها بغَيرِ إرادَتنا، الَّتى فَعلْناها بمَعرِفةٍ والَّتى فَعلْناها بغَير مَعْرِفةٍ، الخَفيَّةِ والظاهِرةِ، يا رَبُّ اغْفِرها لَنا مِنْ أجْلِ إسْمِكَ القُدّوسِ الَّذى دُعى عَليْنا. كَرحْمتِكَ يا رَبُّ ولا كَخَطايانا.

التحليل

نَشْكُركَ يا مَلِكنا المتَحنِّنْ، لأنَّكَ مَنَحتَنا أنْ نَعبُر هَذا اليَوْمِ بِسَلامَةٍ وأتَيْتَ بِنا إلَى المَساءِ شاكِرينَ، وجَعلْتَنا مُسْتحِقّينَ أنْ نَنْظُر النّورَ إلَى الَمَساءِ. اللَّهُمَّ اقْبَلْ تَمْجيدَنا هَذا الَّذى صارَ الآنَ، ونَجِّنا مِن حِيَلِ المُضادِّ، وابْطِلْ سائِرَ فِِخاخِهِ المنْصوبَةِ لَنا. هَبْ لَنا فى هَذِه اللَّيْلَةِ المقْبِلَةِ سَلامَةً بِغَيْرِ ألَمٍ ولا قَلَقٍ ولا تَعَبٍ ولا خَيالٍ، لِنَجْتازَها أيْضاً بسَلامٍ وعَفافٍ، ونَنْهَضُ للتَّسابيحِ والصَّلَواتِ كُلَّ حيٍن وفى كُلِّ مَكانٍ نُمجِّد إسْمَكَ القُدّوسَ فى كُلِّ شَئٍ مَعَ الآبِ غَيْرِ المدْرَكِ ولا المبْتَدئ. والرّوحِ القُدُسِ المحْيي المُساوى لَكَ الآنَ وكُلّ أوانٍ وإلَى دَهرِ الدُّهور آمين

صلاة إرحمنا يا الله

إرْحَمْنا يا اللَّهُ ثمَّ إرْحَمْنا، يا مَنْ فى كلِّ وقْتٍ وكلِّ ساعَةٍ، فى السَّماءِ وعلَى الأرْض مَسْجودٌ لَهُ ومُمجَّدٌ، المسيحُ إلَهنا الصّالحُ الطَّويلُ الرّوحِ الكثيرُ الرَّحْمةِ الجَزيلُ التَّحنُّنِ، الَّذى يُحبُّ الصِّدّيقيَن ويَرْحمُ الخُطاةَ الَّذينَ أوَّلهُم أَنا، الَّذى لا يَشاءُ مَوْت الخاطِئ مِثل ما يَرجعُ ويَحْيا، الدّاعى الكُلَّ إلَى الخَلاصِ لأجْلِ الموْعدِ بالخَيْراتِ المنْتَظرةِ.

يا رَبُّ اقْبَل مِنّا فى هَذهِ السّاعةِ وكُلِّ ساعَةٍ طلباتِنا. سَهِّلْ حَياتَنا، وأرشِدْنا إلَى العَمَل بوَصاياكَ. قَدِّسْ أرْواحَنا.طهِّرْ أجْسامَنا. قَوِّمْ أفْكارَنا. نَقِّ نِيّاتَنا واشْفِ أمْراضَنا واغْفِرْ خَطايانا. ونَجِّنا مِنْ كلِّ حُزنٍ رَدئٍ ووَجَِعِ قَلْبٍ، أحِطْنا بمَلائِكتِكَ القدّيسينَ لكىْ نَكونَ بمُعَسْكَرهِم مَحْفوظينَ ومُرْشَدينَ، لنَصِلَ إلَى إتِّحاد الإيمانِ وإلَى مَعْرفةِ مَجْدكَ غَيرِ المحْسوسِ وغَيْر المحْدود، فإنَّكَ مُبارَكٌ إلَى الأبَدِ. آمين

اَلْمَزْمُورُ الْحَادِي وَالْخَمْسُونَ
لإِمَامِ الْمُغَنِّينَ. مَزْمُورٌ لِدَاوُدَ عِنْدَمَا جَاءَ إِلَيْهِ نَاثَانُ النَّبِيُّ بَعْدَ مَا دَخَلَ إِلَى بَثْشَبَعَ

١ اِرْحَمْنِي يَا اللهُ حَسَبَ رَحْمَتِكَ. حَسَبَ كَثْرَةِ رَأْفَتِكَ امْحُ مَعَاصِيَّ. ٢ اغْسِلْنِي كَثِيراً مِنْ إِثْمِي وَمِنْ خَطِيَّتِي طَهِّرْنِي. ٣ لأَنِّي عَارِفٌ بِمَعَاصِيَّ وَخَطِيَّتِي أَمَامِي دَائِماً. ٤ إِلَيْكَ وَحْدَكَ أَخْطَأْتُ وَالشَّرَّ قُدَّامَ عَيْنَيْكَ صَنَعْتُ لِكَيْ تَتَبَرَّرَ فِي أَقْوَالِكَ وَتَزْكُوَ فِي قَضَائِكَ. ٥ هَئَنَذَا بِالإِثْمِ صُوِّرْتُ وَبِالْخَطِيَّةِ حَبِلَتْ بِي أُمِّي. ٦ هَا قَدْ سُرِرْتَ بِالْحَقِّ فِي الْبَاطِنِ فَفِي السَّرِيرَةِ تُعَرِّفُنِي حِكْمَةً.

٧ طَهِّرْنِي بِالزُوّفَا فَأَطْهُرَ. اغْسِلْنِي فَأَبْيَضَّ أَكْثَرَ مِنَ الثَّلْجِ. ٨ أَسْمِعْنِي سُرُوراً وَفَرَحاً فَتَبْتَهِجَ عِظَامٌ سَحَقْتَهَا. ٩ اسْتُرْ وَجْهَكَ عَنْ خَطَايَايَ وَامْحُ كُلَّ آثَامِي. ١٠ قَلْباً نَقِيّاً اخْلُقْ فِيَّ يَا اللهُ وَرُوحاً مُسْتَقِيماً جَدِّدْ فِي دَاخِلِي. ١١ لاَ تَطْرَحْنِي مِنْ قُدَّامِ وَجْهِكَ وَرُوحَكَ الْقُدُّوسَ لاَ تَنْزِعْهُ مِنِّي. ١٢ رُدَّ لِي بَهْجَةَ خَلاَصِكَ وَبِرُوحٍ مُنْتَدِبَةٍ اعْضُدْنِي. ١٣ فَأُعَلِّمَ الأَثَمَةَ طُرُقَكَ وَالْخُطَاةُ إِلَيْكَ يَرْجِعُونَ. ١٤ نَجِّنِي مِنَ الدِّمَاءِ يَا اللهُ إِلَهَ خَلاَصِي فَيُسَبِّحَ لِسَانِي بِرَّكَ. ١٥ يَا رَبُّ افْتَحْ شَفَتَيَّ فَيُخْبِرَ فَمِي بِتَسْبِيحِكَ. ١٦ لأَنَّكَ لاَ تُسَرُّ بِذَبِيحَةٍ وَإِلاَّ فَكُنْتُ أُقَدِّمُهَا. بِمُحْرَقَةٍ لاَ تَرْضَى. ١٧ ذَبَائِحُ اللهِ هِيَ رُوحٌ مُنْكَسِرَةٌ. الْقَلْبُ الْمُنْكَسِرُ وَالْمُنْسَحِقُ يَا اللهُ لاَ تَحْتَقِرُهُ. ١٨ أَحْسِنْ بِرِضَاكَ إِلَى صِهْيَوْنَ. ابْنِ أَسْوَارَ أُورُشَلِيمَ. ١٩ حِينَئِذٍ تُسَرُّ بِذَبَائِحِ الْبِرِّ مُحْرَقَةٍ وَتَقْدِمَةٍ تَامَّةٍ. حِينَئِذٍ يُصْعِدُونَ عَلَى مَذْبَحِكَ عُجُولاً.

الكتاب المقدس المسموع