يَا رَبُّ، إِلى مَن نَذهَب وكَلامُ الحَياةِ الأَبَدِيَّةِ عِندَك ؟ (يوحنا 6: 68)

قراءات يوم الجمعة 19 كانون الثاني/يناير 2018

سفر صموئيل الأوّل .21a-15.13-3:24
في تِلكَ ٱلأَيّام، أَخَذَ شاوُلُ ثَلاثَةَ آلافِ رَجُل، مُنتَخَبينَ مِن جَميعِ إِسرائيل، وَسارَ في طَلَبِ داوُدَ وَأَصحابِهِ عَلى صُخورِ ٱلوُعول. فَقالَ لِداوُدَ أَصحابُهُ: «هَذا هُوَ ٱليَومُ ٱلَّذي قالَ لَكَ ٱلرَّبّ: هاءَنَذا أَدفَعُ فيهِ عَدُوَّكَ إِلى يَدِكَ، فَتَصنَعُ بِهِ ما حَسُنَ في عَينَيك». فَقامَ داوُدُ وَقَطَعَ طَرَفَ رِداءِ شاوُلَ خُفيَةً. وَبَعدَ ذَلِكَ، خَفَقَ قَلبُ داوُدَ لِقَطعِهِ طَرَفَ رِداءِ شاوُل. وَقالَ لِأَصحابِهِ: «أَبى ٱلرَّبُّ أَن أَعمَلَ هَذا ٱلأَمرَ بِسَيِّدي مَسيحِ ٱلرَّبّ، وَأَرفَعَ عَلَيهِ يَدي، لِأَنَّه مَسيحُ ٱلرَّبّ». وَزَجَرَ داوُدُ أَصحابَهُ بِٱلكَلام، وَلَم يَدَعهُم يَثبونَ عَلى شاوُل. ثُمَّ قامَ شاوُلُ وَخَرَجَ مِنَ ٱلمَغارَةِ وَسارَ في سَبيلِهِ. فَقامَ داوُدُ بَعدَ ذَلِكَ وَخَرَجَ مِنَ ٱلمَغارَةِ وَنادى شاوُل، وَقال: «يا سَيِّدي ٱلمَلِك». وَٱلتَفَتَ شاوُلُ إِلى خَلفِهِ. فَخَرَّ داوُدُ عَلى وَجهِهِ عَلى ٱلأَرضِ ساجِدًا. وَقالَ داوُدُ لِشاوُل: «لِماذا تَسمَعُ كَلامَ ٱلنّاسِ ٱلقائِلين: إِنَّ داوُدَ يَطلُبُ أَذاك؟ قَد رَأَت عَيناكَ ٱليَومَ أَنَّ ٱلرَّبَّ قَد دَفَعَكَ ٱليَومَ إِلى يَدي في ٱلمَغارَة، وَقَد أُشيرَ عَلَيَّ أَن أَقتُلَكَ. لَكِنّي أَشفَقَتُ عَليكَ، وَقُلتُ: لا أَرفَعُ يَدي عَلى سَيِّدي، لِأَنَّهُ مَسيحُ ٱلرَّبّ. فَٱنظُر يا أَبي، أُنظُر طَرَفَ رِدائِكَ في يَدي. فَمِن كَوني قَطَعتُ طَرَفَ رِدائِكَ وَلَم أَقتُلكَ، إِعلَم وَٱنظُر أَن لَيسَ في يَدي شَرٌّ وَلا مَعصِيَة، وَلَم أُذنِب إِلَيكَ، وَأَنتَ تَتَصَيَّدُ نَفسي لِتَأخُذَها. فَليَحكُمِ ٱلرَّبُّ بَيني وَبَينَكَ، وَٱلرَّبُّ يَنتَقِمُ لي مِنكَ. وَأَمّا يَدي فَلا تَكنُ عَلَيك. وَراءَ مَن خَرَجَ مَلِكُ إِسرائيلَ وَوَراءَ مَن أَنتَ مُطارِد؟ وَراءَ كَلبٍ مَيتٍ وَبُرغوثٍ واحِد؟ فَليَحكُمِ ٱلرَّبُّ دَيّانًا وَليَحكُم بَيني وَبَينَكَ، وَليَنظُر وَيَفصِل دَعوايَ وَيُنصِفني مِنكَ». فَلَمّا فَرَغَ داوُدُ مِن كَلامِهِ هَذا لِشاوُل، قالَ شاوُل: «أَهَذا صَوتُكَ يا ٱبني داوُد؟» وَرَفَعَ شاوُلُ صَوتَهُ وَبَكى. ثُمَّ قالَ لِداوُد: «أَنتَ أَبَرُّ مِنّي، لِأَنَّكَ جَزَيتَني خَيرًا وَأَنا جَزَيتُكَ شَرًّا. وَلَقَد أَبَنتَ ٱليَومَ أَنَّكَ صَنَعتَ إِلَيَّ خَيرًا، لِأَنَّ ٱلرَّبَّ أَسلَمَني إِلى يَدِكَ وَلَم تَقتُلني. وَإِذا تَمَكَّنَ ٱلمَرءُ مِن عَدُوِّهِ، فَهَل يُطلِقُ سَبيلَهُ بِخَير؟ فَجَزاكَ ٱلرَّبُّ خَيرًا لِما صَنَعتَ مَعي ٱليَوم.
سفر المزامير .11.6.4-3.2:(56)57
رُحماكَ، أَللَّهُمَّ، رُحماك فَإِنَّ نَفسي بِكَ ٱعتَصَمَت وَإِنّي أَنشُدُ ٱلأَمانَ في ظِلِّ جَناحَيكَ رَيثَما تَجوزُ عَنّي ٱلبَلايا إِلى ٱللهِ ٱلعَلِيِّ أَتَوجَّهُ بِٱلدُعاء أَلإلَهِ ٱلَّذي يُغدِقُ عَلَيَّ ٱلرَّخاء فَيُرسِلُ مِنَ ٱلسَّماءِ نَجدَةٌ وَيُخَلِّصُني وَيُذِلُّ مَن بِرِجلِهِ يَدوسُني مِن عِندِهِ يَبعَثُ بِٱلوَدادِ وَٱلوَفا أَللَّهُمَّ، كُن فَوقَ ٱلسَّماواتِ رَفيعا وَعَلى أَرجاءِ ٱلأَرضِ كُلِّها مَجيدا فَقَدِ ٱتَّسَعَت رَحمَتُكَ حَتّى ٱلسَّماوات وَبَلَغَ حَقُّكَ ٱلغَمام
إنجيل القدّيس مرقس .19-13:3
في ذَلِكَ ٱلزَّمان، صَعِدَ يَسوعُ ٱلجَبَلَ وَدَعا ٱلَّذينَ أَرادَهُم، فَأَقبَلوا إِلَيه. فَأَقامَ مِنهُمُ ٱثنَي عَشَرَ يَصحَبونَهُ، فَيُرسِلُهم يُبَشِّرون. وَلَهُم سُلطانٌ يَطرُدونَ بِهِ ٱلشَّياطين. فَأَقامَ ٱلِٱثَنَي عَشَرَ، وَهُم: بُطرُسُ وَهُوَ ٱللَّقَبُ ٱلَّذي جَعَلَهُ لِسِمعان، وَيَعقوبُ ٱبنُ زَبَدى وَيوحَنّا أَخو يَعقوب، وَلقَّبَهُما بَوانَرجِس، أَيِ: ٱبنَيِّ ٱلرَّعد، وَأَندَراوُسُ وَفيلِبُّسُ وَبَرتُلُماوُس، وَمتّى وَتوما، وَيَعقوبُ بنُ حَلفى، وَتَدّاوُس، وَسِمعانُ ٱلغَيّور، وَيَهوذا ٱلإِسخَريوطِيّ، ذاكَ ٱلَّذي أَسلَمَهُ.
التعليق الكتابيّ القدّيس بِرنَردُس
"في اللَّيالي على فِراشي اْلتَمَستُ مَن تُحِبُّه نَفْسي" (نش 3: 1). يا له من خير كبير أن نبحث عن الله! برأيي، لا خير أكبر من ذلك. الأولى من مواهب الله ما زالت تعتبر المرحلة الأخيرة. هي لا تُضاف إلى أي فضيلة أخرى لأنّ لا فضيلة سابقة لها. ما هي الفضيلة التي يمكن نسبها إلى ذاك الذي لا يبحث عن الله، وما هي الحدود التي يمكن وضعها على البحث عن الله؟ قال المزمور: "التَمِسوا وَجهَه كُلَّ حين" (مز 105[104]: 4). أعتقد أنّه حتّى حين نعثر عليه، لن نتوقّف عن البحث عنه. نحن لا نبحث عن الله من خلال الركض في مكان معيّن، بل من خلال الرغبة به. لأنّ فرح العثور عليه لا يطفئ شعلة الرغبة، بل العكس هو الصحيح لأنّه يجعلها تضطرم. إنّ استهلاك الفرح هو كالزيت على النار، لأنّ الرغبة هي شعلة. سيكون الفرح تامًّا (يو 15: 11)، لكنّ الرغبة ستكون بدون نهاية، وسيكون بالتالي البحث كذلك. لكن على كلّ نفس تبحث عن الله أن تعرف أنّ الله سبقها، وأنّه بحث عنها قبل أن تبدأ بالبحث عنه... هذا ما تدعوكم إليه طيبة ذاك الذي حذّركم، ذاك الذي كان أوّل مَن بحث عنكم، وأوّل مَن أحبّكم. لذا، لو لم يتمّ البحث عنكم أوّلاً، كان من المستحيل أن تبحثوا عنه بأنفسكم؛ ولو لم تكونوا محبوبين أوّلاً، كان من المستحيل أن تحبّوه بأنفسكم. لقد سبقكم، ليس بنعمة واحدة بل بنعمتين: بالحبّ وبالبحث. الحبّ هو سبب البحث؛ البحث هو ثمرة الحبّ، وهو أيضًا الدليل عليه. بفضل الحبّ، لا تخشون أن يتمّ البحث عنكم. ولأنّه تمّ البحث عنكم، لن تتذمّروا من أنّكم محبوبون بدون جدوى.
بِاسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ إِلَهٌ وَاحِدٌ. آمِينَ

قانون الإيمان

بِالْحَقِيقَةِ نُؤْمِنُ بِإِلَهٍ وَاحِدٍ، الله الآب، ضَابِطِ الْكُلِّ، خَالِقِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، كُلِّ مَا يُرَى وَمَا لا يُرَى. نُؤْمِنُ بِرَبٍّ وَاحِدٍ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، ابْنِ اللَّهِ الْوَحِيدِ، الْمَوْلُودِ مِنَ الآبِ قَبْلَ كُلِّ الدُّهُورِ، نُورٍ مِنْ نُورِ إِلَهٍ حَقٍّ مِنْ إِلَهٍ حَقٍّ، مَوْلُودٍ غَيْرِ مَخْلُوقٍ، مُسَاوٍ للآبِ فِي الْجَوْهَرِ، الَّذِي بِهِ كَانَ كُلُّ شَيْءٍ. هَذا الَّذِي مِنْ أَجْلِنَا نَحْنُ الْبَشَرُ، وَمِنْ أَجْلِ خَلاصِنَا، نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ، وَتَجَسَّدَ مِنْ الرُوحِ الْقُدُسِ وَمِنْ مَرْيَمَ الْعَذْرَاءِ، وَتَأَنَّسَ. وَصُلِبَ عَنّا عَلَى عَهْدِ بَيْلاطِسَ الْبِنْطِيِّ. وَتَأَلَّمَ وَقُبِرَ وَقَامَ مِنْ بَيْنَ الأمواتِ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ كَمَا فِي الْكُتُبِ، وَصَعِدَ إِلَى السَّمَاوَاتِ، وَجَلَسَ عَنْ يَمِينِ أَبِيه، وَأَيْضًا يَأْتِي في مَجْدِهِ لِيُدِينَ الأَحْيَاءَ وَالأَمْوَاتِ، الَّذِي ليس لِمُلْكِهِ انقضاء. نَعَمْ نُؤْمِنُ بالِرُوحِ الْقُدُسِ، الرَّبِّ الْمُحْيِي الْمُنْبَثِقِ مِنْ الآبِ وَالاِبْنِ. نَسْجُدُ لَهُ وَنُمْجِدُهُ مَعَ الآبِ وَالاِبْنِ، النَّاطِقِ فِي الأَنْبِيَاءِ، وَبِكَنِيسَةٍ وَاحِدَةٍ جَامِعَةٍ مُقَدَّسَةٍ رَسُولِيَّةٍ، وَنعْتَرَف بِمَعْمُودِيَّةٍ وَاحِدَةٍ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا، وننتظر قِيَامَةَ الأموات وَحَيَاةَ الدَّهْرِ الآتِي. آمِينَ

الصلاة الربانية

أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ، لِيَتَقَدَّسِ اسْمُكَ. لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ. لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ عَلَى الأَرْضِ. خُبْزَنَا كَفَافَنَا أَعْطِنَا الْيَوْمَ. وَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ أَيْضاً لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا. وَلاَ تُدْخِلْنَا فِي تَجْرِبَةٍ، لَكِنْ نَجِّنَا مِنَ الشِّرِّيرِ. بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا لأَنَّ لَكَ الْمُلْكَ، وَالْقُوَّةَ، وَالْمَجْدَ، إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ

السلام الملائكي

السَّلامُ عليكِ يا مريَم، يا مُمتلئةً نعمةً، اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ، وَمُبَارَكَةٌ ثَمَرَةُ بَطْنِكِ سيدّنا يَسُوعَ الْمَسِيحِ. يا قدِّيسة مَرْيَم، يا والدةَ الله، صلِّي لأَجلِنا نحنُ الخطأة، الآنَ وفي ساعةِ موتِنا. آمِينَ

يا ملك السلام

يا ملك السلام، اعطنا سلامك، قرر لنا سلامك، واغفر لنا خطايانا.
فرق أعداء الكنيسة، وحصنها، فلا تتزعزع، إلى الأبد.
عمانوئيل إلهنا، فى وسطنا الآن، بمجد أبيه، والروح القدس.
ليباركنا كلنا، ويطهر قلوبنا، ويشفى أمراض، نفوسنا وأجسادنا.
نسجد لك أيها المسيح، مع أبيك الصالح، والروح القدس، لأنك أتيت وخلصتنا.

صلاة الشكر

فَلْنشْكُرّ صَانِعَ الخَيراتِ الرَّحُومَ الله أبَا رَبِّنَا وإلهِنَا ومُخَلِصَنا يَسُوعِ المسِيحِ. لأنَّهُ سَتَرنَا، وأعَانَنَا، وحَفِظَنا، وقَبِلَنا إليهِ، وأشْفَقَ عَلينَا، وعَضَّدنَا، وأَتَى بنا إلى هَذِهِ السَّاعَة. هُو أيْضاً فَلْنَسْأَلَهُ أنْ يَحْفَظَنا فى هَذَا اليَومِ المقَدَّسِ وكُلِّ أيَّامِ حَيَاتنَا بكلِّ سَلامِ. الضَّابِطُ الكُلّ الرَّبُ إلَهنَا.

أيُّهَا السَّيِدُ الرَّبُّ الإلَه ضَابطُ الكُلِّ أبُو ربِّنَا وإلهنَا ومُخَلصَّنَا يَسُوعِ المسِيح نَشْكرُكَ عَلَى كُلِّ حالٍ، ومِنْ أجْل كلِّ حَالٍ، وفى كُلِّ حالٍ، لأنَّكَ سَترْتَنا، وأعَنْتَنا، وحفِظْتنَا، وقَبلْتنَا إليْكَ، وأشْفَقْت عَلينا، وعَضَّدْتَنَا، وأتَيتَ بِنَا إلىَ هَذِه السَّاعةِ.

من أجْلِ هَذَا نَسْألُ ونَطْلبُ مِنْ صَلاحِكَ يَامُحبَّ البَشَر، امْنَحنَا أنْ نُكْملَ هذا اليَوْمَ المقَدَّسَ وكلّ أيَّامِ حَياتِنَا بِكلِّ سَلامٍ مَعَ خَوفِكَ، كُلُّ حَسَدٍ، وكلُّ تَجربَةٍ. وكلُّ فِعْلِ الشَّيْطانِ، ومُؤامَرةِ النَّاسِ الأشْرارِ، وقِيام الأعْدَاءِ الخَفيِّينَ والظَّاهِرينَ، إنْزَعهَا عنَّا وعَنْ سَائِرِ شَعْبكَ وعَنْ مَوضِعِكَ المقَدَّسِ هَذا. أمَّاَ الصَّالِحاتُ والنَّافعاتُ فَارزُقْنا إيَّاهَا. لأنَّكَ أنْتَ الذِى أعْطَيتَنا السُّلْطانَ أنْ ندوسَ الحَيَّاتِ والعَقارِبَ وكُلَّ قوَّةِ العَدوِّ.

ولا تُدْخِلنَا فى تَجربَةٍ، لَكنْ نَجِّنا مِنَ الشِّرِّيرِ. بالنِّعْمةِ والرَّأْفَاتِ ومَحبَّة البَشرِ اللَّواتِى لإبْنِك الوَحيدِ ربِّنا وإلهِنَا ومُخلِّصِنا يَسُوعِ المسيحِ. هَذَا الذِى مِنْ قِبَلِه الَمجْدُ والإكْرام والعزَّةُ والسُّجودُ تَلِيقُ بكَ مَعهُ مَعُ الرُّوحِ القُدُسِ الَمحْيى المسَاوِى لَكَ الآنَ وكلَّ أوَانٍ وإلىَ دَهرِ الدُّهُورِ. آمين

قدوس قدوس قدوس

قُدّوسٌ قُدّوسٌ قُدّوسٌ رَبُّ الصَّباؤوتِ. السَّماءُ والأرْضُ مَمْلوءتانِ مِنْ مَجْدكَ وكَرامَتكَ. إرْحَمْنا يا اللَّهُ الآبُ ضابِطُ الكُلِّ، أيُّها الثّالوثُ القُدّوسُ إرْحَمْنا. أيُّها الرَّبُّ إلهُ القُوّاتِ كُنْ مَعَنا، لأنَّهُ لَيسَ لَنا مُعينٌ فى شَدائِدنا وضيقاتِنا سِواكَ. حلّ واغْفِرْ واصْفَحْ لَنا يا اللَّهُ عَنْ سَيِّئاتِنا الَّتى صَنَعْناها بإرادَتِنا والَّتى صَنَعْناها بغَيرِ إرادَتنا، الَّتى فَعلْناها بمَعرِفةٍ والَّتى فَعلْناها بغَير مَعْرِفةٍ، الخَفيَّةِ والظاهِرةِ، يا رَبُّ اغْفِرها لَنا مِنْ أجْلِ إسْمِكَ القُدّوسِ الَّذى دُعى عَليْنا. كَرحْمتِكَ يا رَبُّ ولا كَخَطايانا.

التحليل

نَشْكُركَ يا مَلِكنا المتَحنِّنْ، لأنَّكَ مَنَحتَنا أنْ نَعبُر هَذا اليَوْمِ بِسَلامَةٍ وأتَيْتَ بِنا إلَى المَساءِ شاكِرينَ، وجَعلْتَنا مُسْتحِقّينَ أنْ نَنْظُر النّورَ إلَى الَمَساءِ. اللَّهُمَّ اقْبَلْ تَمْجيدَنا هَذا الَّذى صارَ الآنَ، ونَجِّنا مِن حِيَلِ المُضادِّ، وابْطِلْ سائِرَ فِِخاخِهِ المنْصوبَةِ لَنا. هَبْ لَنا فى هَذِه اللَّيْلَةِ المقْبِلَةِ سَلامَةً بِغَيْرِ ألَمٍ ولا قَلَقٍ ولا تَعَبٍ ولا خَيالٍ، لِنَجْتازَها أيْضاً بسَلامٍ وعَفافٍ، ونَنْهَضُ للتَّسابيحِ والصَّلَواتِ كُلَّ حيٍن وفى كُلِّ مَكانٍ نُمجِّد إسْمَكَ القُدّوسَ فى كُلِّ شَئٍ مَعَ الآبِ غَيْرِ المدْرَكِ ولا المبْتَدئ. والرّوحِ القُدُسِ المحْيي المُساوى لَكَ الآنَ وكُلّ أوانٍ وإلَى دَهرِ الدُّهور آمين

صلاة إرحمنا يا الله

إرْحَمْنا يا اللَّهُ ثمَّ إرْحَمْنا، يا مَنْ فى كلِّ وقْتٍ وكلِّ ساعَةٍ، فى السَّماءِ وعلَى الأرْض مَسْجودٌ لَهُ ومُمجَّدٌ، المسيحُ إلَهنا الصّالحُ الطَّويلُ الرّوحِ الكثيرُ الرَّحْمةِ الجَزيلُ التَّحنُّنِ، الَّذى يُحبُّ الصِّدّيقيَن ويَرْحمُ الخُطاةَ الَّذينَ أوَّلهُم أَنا، الَّذى لا يَشاءُ مَوْت الخاطِئ مِثل ما يَرجعُ ويَحْيا، الدّاعى الكُلَّ إلَى الخَلاصِ لأجْلِ الموْعدِ بالخَيْراتِ المنْتَظرةِ.

يا رَبُّ اقْبَل مِنّا فى هَذهِ السّاعةِ وكُلِّ ساعَةٍ طلباتِنا. سَهِّلْ حَياتَنا، وأرشِدْنا إلَى العَمَل بوَصاياكَ. قَدِّسْ أرْواحَنا.طهِّرْ أجْسامَنا. قَوِّمْ أفْكارَنا. نَقِّ نِيّاتَنا واشْفِ أمْراضَنا واغْفِرْ خَطايانا. ونَجِّنا مِنْ كلِّ حُزنٍ رَدئٍ ووَجَِعِ قَلْبٍ، أحِطْنا بمَلائِكتِكَ القدّيسينَ لكىْ نَكونَ بمُعَسْكَرهِم مَحْفوظينَ ومُرْشَدينَ، لنَصِلَ إلَى إتِّحاد الإيمانِ وإلَى مَعْرفةِ مَجْدكَ غَيرِ المحْسوسِ وغَيْر المحْدود، فإنَّكَ مُبارَكٌ إلَى الأبَدِ. آمين

اَلْمَزْمُورُ الْحَادِي وَالْخَمْسُونَ
لإِمَامِ الْمُغَنِّينَ. مَزْمُورٌ لِدَاوُدَ عِنْدَمَا جَاءَ إِلَيْهِ نَاثَانُ النَّبِيُّ بَعْدَ مَا دَخَلَ إِلَى بَثْشَبَعَ

١ اِرْحَمْنِي يَا اللهُ حَسَبَ رَحْمَتِكَ. حَسَبَ كَثْرَةِ رَأْفَتِكَ امْحُ مَعَاصِيَّ. ٢ اغْسِلْنِي كَثِيراً مِنْ إِثْمِي وَمِنْ خَطِيَّتِي طَهِّرْنِي. ٣ لأَنِّي عَارِفٌ بِمَعَاصِيَّ وَخَطِيَّتِي أَمَامِي دَائِماً. ٤ إِلَيْكَ وَحْدَكَ أَخْطَأْتُ وَالشَّرَّ قُدَّامَ عَيْنَيْكَ صَنَعْتُ لِكَيْ تَتَبَرَّرَ فِي أَقْوَالِكَ وَتَزْكُوَ فِي قَضَائِكَ. ٥ هَئَنَذَا بِالإِثْمِ صُوِّرْتُ وَبِالْخَطِيَّةِ حَبِلَتْ بِي أُمِّي. ٦ هَا قَدْ سُرِرْتَ بِالْحَقِّ فِي الْبَاطِنِ فَفِي السَّرِيرَةِ تُعَرِّفُنِي حِكْمَةً.

٧ طَهِّرْنِي بِالزُوّفَا فَأَطْهُرَ. اغْسِلْنِي فَأَبْيَضَّ أَكْثَرَ مِنَ الثَّلْجِ. ٨ أَسْمِعْنِي سُرُوراً وَفَرَحاً فَتَبْتَهِجَ عِظَامٌ سَحَقْتَهَا. ٩ اسْتُرْ وَجْهَكَ عَنْ خَطَايَايَ وَامْحُ كُلَّ آثَامِي. ١٠ قَلْباً نَقِيّاً اخْلُقْ فِيَّ يَا اللهُ وَرُوحاً مُسْتَقِيماً جَدِّدْ فِي دَاخِلِي. ١١ لاَ تَطْرَحْنِي مِنْ قُدَّامِ وَجْهِكَ وَرُوحَكَ الْقُدُّوسَ لاَ تَنْزِعْهُ مِنِّي. ١٢ رُدَّ لِي بَهْجَةَ خَلاَصِكَ وَبِرُوحٍ مُنْتَدِبَةٍ اعْضُدْنِي. ١٣ فَأُعَلِّمَ الأَثَمَةَ طُرُقَكَ وَالْخُطَاةُ إِلَيْكَ يَرْجِعُونَ. ١٤ نَجِّنِي مِنَ الدِّمَاءِ يَا اللهُ إِلَهَ خَلاَصِي فَيُسَبِّحَ لِسَانِي بِرَّكَ. ١٥ يَا رَبُّ افْتَحْ شَفَتَيَّ فَيُخْبِرَ فَمِي بِتَسْبِيحِكَ. ١٦ لأَنَّكَ لاَ تُسَرُّ بِذَبِيحَةٍ وَإِلاَّ فَكُنْتُ أُقَدِّمُهَا. بِمُحْرَقَةٍ لاَ تَرْضَى. ١٧ ذَبَائِحُ اللهِ هِيَ رُوحٌ مُنْكَسِرَةٌ. الْقَلْبُ الْمُنْكَسِرُ وَالْمُنْسَحِقُ يَا اللهُ لاَ تَحْتَقِرُهُ. ١٨ أَحْسِنْ بِرِضَاكَ إِلَى صِهْيَوْنَ. ابْنِ أَسْوَارَ أُورُشَلِيمَ. ١٩ حِينَئِذٍ تُسَرُّ بِذَبَائِحِ الْبِرِّ مُحْرَقَةٍ وَتَقْدِمَةٍ تَامَّةٍ. حِينَئِذٍ يُصْعِدُونَ عَلَى مَذْبَحِكَ عُجُولاً.

الكتاب المقدس المسموع