يَا رَبُّ، إِلى مَن نَذهَب وكَلامُ الحَياةِ الأَبَدِيَّةِ عِندَك ؟ (يوحنا 6: 68)

قراءات يوم الجمعة 23 شباط/فبراير 2018

سفر حزقيال
هكذا يقول الرَّب الاله: المُنافِقُ إِذا تابَ عن جَميعَ خطاياه الَّتي صَنَعَها وحَفِظَ جَميعَ رُسومي وأَجْرى الحُكمَ و العَدل. فإِنَّه يَحْيا حَياةً ولا يَموت. جَميعُ مَعاصيه الَّتي صَنَعَها لا تُذكرٌ لَه، وبِبِرِّه الَّذي صَنَعَه يَحْيا. ألعَلَّ مَرضاتي تَكونُ بمَوتِ المُنافِق، يَقولُ السَّيِّدُ الرَّبّ؟. أَلَيسَت بأَن يَتوبَ عن طرقِه فيَحْيا؟ إِذا ارتَدَّ البارُّ عن بِرِّه وصَنَعَ الإِثمَ وعَمِلَ مِثلَ كُلِّ الأَرجاس الَّتي يَعمَلُها المُنافِق، أفيَحْيا؟ بل جَميع بِرِّه الَّذي صَنَعَه لا يُذكَر، و بِتَعَدّيهِ الَّذي تَعَدّى وخَطيئَتِه الَّتي خَطِئَ يَموتُ. فتَقولون: «لَيسَ طَريق السَّيَدِ بِمُستَقيم». إِسمَعوا يا آلَ إِسْرائيل: أَطَريقي غَيرُ مُستَقيم؟ أَلَيسَت طرقُكمِ هي غَيرُ المستَقيمة؟ إِذا ارتَدَّ البارُّ عن بِره وصَنَعَ الإِثْمَ وماتَ فيه، فإِنَّه بإِثمِه الَّذي صنَعَه يَموت. وإِذا تابَ المُناافِقُ عن نِفاقِهِ الَّذي صنَعَه وأَجْرى الحُكمَ و العَدِل، فإِنَّه يُحْيِي نَفْسَه؛ إِنه إذ قد رَأى وتابَ عن جَميعِ مَعاصيه الَّتي صَنَعَها، يَحْيا حَياةً ولا يَموت».
سفر المزامير
مِنَ ٱلأَعماقِ صَرَختُ إِلَيكَ يا رَبّ يا رَبُّ، إِستَمِع إِلى صَوتي لِتَكُن أُذُناكَ مُصغِيَتَين إِلى صَوتِ تَضَرُّعي إِذا كُنتَ لِلآثامِ راصِدًا، يا رَبّ يا رَبُّ، فَمَن يَثبُت؟ غَيرَ إِنَّ لَدَيكَ ٱلمَغفِرَةَ لِكَيما نَخافَكَ تَرَقَّبتُ ٱلرَّبّ إِيّاهُ تَرَقَّبَت نَفسي وَرَجَوتُ كَلامَهُ إِنتِظارُ نَفسي لِلرَّبّ أَشَدُّ مِنَ ٱلرُّقَباءِ لِلصَّباح إِنتِظارُ نَفسي لِلرَّبّ شَدُّ مِنَ ٱلرُّقَباءِ لِلصَّباح هَكَذا فَليَكُن إِنتِظارُ إِسرائيلَ لِلرَّبّ إِنَّ عِندَ ٱلرَّبِّ ٱلرَّحمَة وَلَدَيهِ كامِلَ ٱلفِداء هَكَذا فَليَكُن إِنتِظارُ إِسرائيلَ لِلرَّبّ إِنَّ عِندَ ٱلرَّبِّ ٱلرَّحمَة وَلَدَيهِ كامِلَ ٱلفِداء هَكَذا فَليَكُن إِنتِظارُ إِسرائيلَ لِلرَّبّ لأِنَّ عِندَ ٱلرَّبِّ ٱلرَّحمَة وَلَدَيهِ كامِلَ ٱلفِداء وَهُوَ يَفتَدي شَعبَهُ مِن جَميعِ آثامِهِم
إنجيل القدّيس متّى
في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ يَسوعُ لِتَلاميذِهِ: «إِن لَم يَزِد بِرُّكُم عَلى بِرِّ ٱلكَتَبَةِ وَٱلفِرّيسِيّين، لا تَدخُلوا مَلَكوتَ ٱلسَّمَوات. سَمِعتُم أَنَّهُ قيلَ لِلأَوَّلين: لاتَقتُل، فَإِنَّ مَن يَقتُلُ يَستَوجِبُ ٱلقَضاء». أَمّا أَنا فَأَقولُ لَكُم: مَن غَضِبَ عَلى أَخيهِ ٱستَوجَبَ حُكمَ ٱلقَضاء، وَمَن قالَ لِأَخيهِ: «يا أَحمَق»، ٱستَوجَبَ حُكمَ ٱلمَجلِس، وَمَن قالَ لَهُ: «يا جاهِل»، ٱستَوجَبَ نارَ جَهَنَّم. فَإِذا كُنتَ تُقَرِّبُ قُربانَكَ إِلى ٱلمَذبَح، وَذَكَرتَ هُناكَ أَنَّ لِأَخيكَ عَلَيكَ شَيئًا، فَدَع قُربانَكَ هُناكَ عِندَ ٱلمَذبَح، وَٱذهَب أَوَّلًا فَصالِح أَخاك، ثُمَّ عُد فَقَرِّب قُربانَك. سارِع إِلى إِرضاءِ خَصمِكَ ما دُمتَ مَعَهُ في ٱلطَّريق، لِئَلّا يُسلِمَكَ ٱلخَصمُ إِلى ٱلقاضي، وَٱلقاضي إِلى ٱلشُّرطي، فَتُلقى في ٱلسِّجن. أَلحَقَّ أَقولُ لَكَ: لَن تَخرُجَ مِنهُ حَتّى تُؤَدِّيَ آخِرَ فَلس».
التعليق الكتابيّ القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم
اِستمع إلى ما يقوله الربّ: "فإِذا كُنْتَ تُقَرِّبُ قُربانَكَ إِلى المَذبَح وذكَرتَ هُناكَ أَنَّ لأَخيكَ علَيكَ شيئاً، فدَعْ قُربانَكَ هُناكَ عِندَ المَذبح، واذهَبْ أَوَّلاً فصالِحْ أَخاك، ثُمَّ عُدْ فقَرِّبْ قُربانَك". (راجع مت 5: 23-24). ولكنّك سوف تقول: "هل سأترك هناك التقدمة والذبيحة؟" فيُجيبك: "بالتأكيد، لأن الذبيحة تُقدَّم حتى تتمكّن من العيش بسلام مع أخيك". فإن كان الغرض من الذبيحة هو السلام مع قريبك، وأنت لا تحافظ على السلام، فلا جدوى بالنسبة لك لأن تشارك في الذبيحة، حتّى من خلال حضورك. فإنّ أوّل أمر عليك القيام به هو استعادة السلام، ذلك السلام الذي من أجله، أكرّر القول، تُقدَّم الذبيحة. وعندئذٍ تستفيد منها كثيرًا. ذلك لأنّ ابن الإنسان جاء إلى العالم ليصالح البشريّة مع أبيه. كما يقول بولس: "الآن قد صالح الله معه كلّ شيء" (راجع كول 1: 22)؛ "بِالصَّليب قضى على العَداوة" (راجع أف 2: 16). ولهذا فإنّ الذي جاء يصنع السلام يجعلنا طوباويين أيضًا، إذا اقتدينا به، ويشاركنا اسمَه: "طوبى لصانعي السلام، فإنّهم أبناء الله يُدعَون" (راجع مت 5: 9). إذًا فإنّ ما فعله الرّب يسوع المسيح، ابن الله، حقِّقه أيضاً بقدر إمكان الطبيعة البشريّة. اِجعل السلام يسود عند الآخرين كما عندك. ألا يعطي الرّب يسوع المسيح اسم ابن الله لصديق السلام؟ لهذا السبب فإنّ التصرّف الجيّد الوحيد الذي يطلبه منّا وقت الذبيحة، هو أن نكون متصالحين مع إخوتنا. ويُرينا بذلك أنّ المحبّة هي أعظم الفضائل.
بِاسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ إِلَهٌ وَاحِدٌ. آمِينَ

قانون الإيمان

بِالْحَقِيقَةِ نُؤْمِنُ بِإِلَهٍ وَاحِدٍ، الله الآب، ضَابِطِ الْكُلِّ، خَالِقِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، كُلِّ مَا يُرَى وَمَا لا يُرَى. نُؤْمِنُ بِرَبٍّ وَاحِدٍ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، ابْنِ اللَّهِ الْوَحِيدِ، الْمَوْلُودِ مِنَ الآبِ قَبْلَ كُلِّ الدُّهُورِ، نُورٍ مِنْ نُورِ إِلَهٍ حَقٍّ مِنْ إِلَهٍ حَقٍّ، مَوْلُودٍ غَيْرِ مَخْلُوقٍ، مُسَاوٍ للآبِ فِي الْجَوْهَرِ، الَّذِي بِهِ كَانَ كُلُّ شَيْءٍ. هَذا الَّذِي مِنْ أَجْلِنَا نَحْنُ الْبَشَرُ، وَمِنْ أَجْلِ خَلاصِنَا، نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ، وَتَجَسَّدَ مِنْ الرُوحِ الْقُدُسِ وَمِنْ مَرْيَمَ الْعَذْرَاءِ، وَتَأَنَّسَ. وَصُلِبَ عَنّا عَلَى عَهْدِ بَيْلاطِسَ الْبِنْطِيِّ. وَتَأَلَّمَ وَقُبِرَ وَقَامَ مِنْ بَيْنَ الأمواتِ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ كَمَا فِي الْكُتُبِ، وَصَعِدَ إِلَى السَّمَاوَاتِ، وَجَلَسَ عَنْ يَمِينِ أَبِيه، وَأَيْضًا يَأْتِي في مَجْدِهِ لِيُدِينَ الأَحْيَاءَ وَالأَمْوَاتِ، الَّذِي ليس لِمُلْكِهِ انقضاء. نَعَمْ نُؤْمِنُ بالِرُوحِ الْقُدُسِ، الرَّبِّ الْمُحْيِي الْمُنْبَثِقِ مِنْ الآبِ وَالاِبْنِ. نَسْجُدُ لَهُ وَنُمْجِدُهُ مَعَ الآبِ وَالاِبْنِ، النَّاطِقِ فِي الأَنْبِيَاءِ، وَبِكَنِيسَةٍ وَاحِدَةٍ جَامِعَةٍ مُقَدَّسَةٍ رَسُولِيَّةٍ، وَنعْتَرَف بِمَعْمُودِيَّةٍ وَاحِدَةٍ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا، وننتظر قِيَامَةَ الأموات وَحَيَاةَ الدَّهْرِ الآتِي. آمِينَ

الصلاة الربانية

أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ، لِيَتَقَدَّسِ اسْمُكَ. لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ. لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ عَلَى الأَرْضِ. خُبْزَنَا كَفَافَنَا أَعْطِنَا الْيَوْمَ. وَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ أَيْضاً لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا. وَلاَ تُدْخِلْنَا فِي تَجْرِبَةٍ، لَكِنْ نَجِّنَا مِنَ الشِّرِّيرِ. بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا لأَنَّ لَكَ الْمُلْكَ، وَالْقُوَّةَ، وَالْمَجْدَ، إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ

السلام الملائكي

السَّلامُ عليكِ يا مريَم، يا مُمتلئةً نعمةً، اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ، وَمُبَارَكَةٌ ثَمَرَةُ بَطْنِكِ سيدّنا يَسُوعَ الْمَسِيحِ. يا قدِّيسة مَرْيَم، يا والدةَ الله، صلِّي لأَجلِنا نحنُ الخطأة، الآنَ وفي ساعةِ موتِنا. آمِينَ

يا ملك السلام

يا ملك السلام، اعطنا سلامك، قرر لنا سلامك، واغفر لنا خطايانا.
فرق أعداء الكنيسة، وحصنها، فلا تتزعزع، إلى الأبد.
عمانوئيل إلهنا، فى وسطنا الآن، بمجد أبيه، والروح القدس.
ليباركنا كلنا، ويطهر قلوبنا، ويشفى أمراض، نفوسنا وأجسادنا.
نسجد لك أيها المسيح، مع أبيك الصالح، والروح القدس، لأنك أتيت وخلصتنا.

صلاة الشكر

فَلْنشْكُرّ صَانِعَ الخَيراتِ الرَّحُومَ الله أبَا رَبِّنَا وإلهِنَا ومُخَلِصَنا يَسُوعِ المسِيحِ. لأنَّهُ سَتَرنَا، وأعَانَنَا، وحَفِظَنا، وقَبِلَنا إليهِ، وأشْفَقَ عَلينَا، وعَضَّدنَا، وأَتَى بنا إلى هَذِهِ السَّاعَة. هُو أيْضاً فَلْنَسْأَلَهُ أنْ يَحْفَظَنا فى هَذَا اليَومِ المقَدَّسِ وكُلِّ أيَّامِ حَيَاتنَا بكلِّ سَلامِ. الضَّابِطُ الكُلّ الرَّبُ إلَهنَا.

أيُّهَا السَّيِدُ الرَّبُّ الإلَه ضَابطُ الكُلِّ أبُو ربِّنَا وإلهنَا ومُخَلصَّنَا يَسُوعِ المسِيح نَشْكرُكَ عَلَى كُلِّ حالٍ، ومِنْ أجْل كلِّ حَالٍ، وفى كُلِّ حالٍ، لأنَّكَ سَترْتَنا، وأعَنْتَنا، وحفِظْتنَا، وقَبلْتنَا إليْكَ، وأشْفَقْت عَلينا، وعَضَّدْتَنَا، وأتَيتَ بِنَا إلىَ هَذِه السَّاعةِ.

من أجْلِ هَذَا نَسْألُ ونَطْلبُ مِنْ صَلاحِكَ يَامُحبَّ البَشَر، امْنَحنَا أنْ نُكْملَ هذا اليَوْمَ المقَدَّسَ وكلّ أيَّامِ حَياتِنَا بِكلِّ سَلامٍ مَعَ خَوفِكَ، كُلُّ حَسَدٍ، وكلُّ تَجربَةٍ. وكلُّ فِعْلِ الشَّيْطانِ، ومُؤامَرةِ النَّاسِ الأشْرارِ، وقِيام الأعْدَاءِ الخَفيِّينَ والظَّاهِرينَ، إنْزَعهَا عنَّا وعَنْ سَائِرِ شَعْبكَ وعَنْ مَوضِعِكَ المقَدَّسِ هَذا. أمَّاَ الصَّالِحاتُ والنَّافعاتُ فَارزُقْنا إيَّاهَا. لأنَّكَ أنْتَ الذِى أعْطَيتَنا السُّلْطانَ أنْ ندوسَ الحَيَّاتِ والعَقارِبَ وكُلَّ قوَّةِ العَدوِّ.

ولا تُدْخِلنَا فى تَجربَةٍ، لَكنْ نَجِّنا مِنَ الشِّرِّيرِ. بالنِّعْمةِ والرَّأْفَاتِ ومَحبَّة البَشرِ اللَّواتِى لإبْنِك الوَحيدِ ربِّنا وإلهِنَا ومُخلِّصِنا يَسُوعِ المسيحِ. هَذَا الذِى مِنْ قِبَلِه الَمجْدُ والإكْرام والعزَّةُ والسُّجودُ تَلِيقُ بكَ مَعهُ مَعُ الرُّوحِ القُدُسِ الَمحْيى المسَاوِى لَكَ الآنَ وكلَّ أوَانٍ وإلىَ دَهرِ الدُّهُورِ. آمين

قدوس قدوس قدوس

قُدّوسٌ قُدّوسٌ قُدّوسٌ رَبُّ الصَّباؤوتِ. السَّماءُ والأرْضُ مَمْلوءتانِ مِنْ مَجْدكَ وكَرامَتكَ. إرْحَمْنا يا اللَّهُ الآبُ ضابِطُ الكُلِّ، أيُّها الثّالوثُ القُدّوسُ إرْحَمْنا. أيُّها الرَّبُّ إلهُ القُوّاتِ كُنْ مَعَنا، لأنَّهُ لَيسَ لَنا مُعينٌ فى شَدائِدنا وضيقاتِنا سِواكَ. حلّ واغْفِرْ واصْفَحْ لَنا يا اللَّهُ عَنْ سَيِّئاتِنا الَّتى صَنَعْناها بإرادَتِنا والَّتى صَنَعْناها بغَيرِ إرادَتنا، الَّتى فَعلْناها بمَعرِفةٍ والَّتى فَعلْناها بغَير مَعْرِفةٍ، الخَفيَّةِ والظاهِرةِ، يا رَبُّ اغْفِرها لَنا مِنْ أجْلِ إسْمِكَ القُدّوسِ الَّذى دُعى عَليْنا. كَرحْمتِكَ يا رَبُّ ولا كَخَطايانا.

التحليل

نَشْكُركَ يا مَلِكنا المتَحنِّنْ، لأنَّكَ مَنَحتَنا أنْ نَعبُر هَذا اليَوْمِ بِسَلامَةٍ وأتَيْتَ بِنا إلَى المَساءِ شاكِرينَ، وجَعلْتَنا مُسْتحِقّينَ أنْ نَنْظُر النّورَ إلَى الَمَساءِ. اللَّهُمَّ اقْبَلْ تَمْجيدَنا هَذا الَّذى صارَ الآنَ، ونَجِّنا مِن حِيَلِ المُضادِّ، وابْطِلْ سائِرَ فِِخاخِهِ المنْصوبَةِ لَنا. هَبْ لَنا فى هَذِه اللَّيْلَةِ المقْبِلَةِ سَلامَةً بِغَيْرِ ألَمٍ ولا قَلَقٍ ولا تَعَبٍ ولا خَيالٍ، لِنَجْتازَها أيْضاً بسَلامٍ وعَفافٍ، ونَنْهَضُ للتَّسابيحِ والصَّلَواتِ كُلَّ حيٍن وفى كُلِّ مَكانٍ نُمجِّد إسْمَكَ القُدّوسَ فى كُلِّ شَئٍ مَعَ الآبِ غَيْرِ المدْرَكِ ولا المبْتَدئ. والرّوحِ القُدُسِ المحْيي المُساوى لَكَ الآنَ وكُلّ أوانٍ وإلَى دَهرِ الدُّهور آمين

صلاة إرحمنا يا الله

إرْحَمْنا يا اللَّهُ ثمَّ إرْحَمْنا، يا مَنْ فى كلِّ وقْتٍ وكلِّ ساعَةٍ، فى السَّماءِ وعلَى الأرْض مَسْجودٌ لَهُ ومُمجَّدٌ، المسيحُ إلَهنا الصّالحُ الطَّويلُ الرّوحِ الكثيرُ الرَّحْمةِ الجَزيلُ التَّحنُّنِ، الَّذى يُحبُّ الصِّدّيقيَن ويَرْحمُ الخُطاةَ الَّذينَ أوَّلهُم أَنا، الَّذى لا يَشاءُ مَوْت الخاطِئ مِثل ما يَرجعُ ويَحْيا، الدّاعى الكُلَّ إلَى الخَلاصِ لأجْلِ الموْعدِ بالخَيْراتِ المنْتَظرةِ.

يا رَبُّ اقْبَل مِنّا فى هَذهِ السّاعةِ وكُلِّ ساعَةٍ طلباتِنا. سَهِّلْ حَياتَنا، وأرشِدْنا إلَى العَمَل بوَصاياكَ. قَدِّسْ أرْواحَنا.طهِّرْ أجْسامَنا. قَوِّمْ أفْكارَنا. نَقِّ نِيّاتَنا واشْفِ أمْراضَنا واغْفِرْ خَطايانا. ونَجِّنا مِنْ كلِّ حُزنٍ رَدئٍ ووَجَِعِ قَلْبٍ، أحِطْنا بمَلائِكتِكَ القدّيسينَ لكىْ نَكونَ بمُعَسْكَرهِم مَحْفوظينَ ومُرْشَدينَ، لنَصِلَ إلَى إتِّحاد الإيمانِ وإلَى مَعْرفةِ مَجْدكَ غَيرِ المحْسوسِ وغَيْر المحْدود، فإنَّكَ مُبارَكٌ إلَى الأبَدِ. آمين

اَلْمَزْمُورُ الْحَادِي وَالْخَمْسُونَ
لإِمَامِ الْمُغَنِّينَ. مَزْمُورٌ لِدَاوُدَ عِنْدَمَا جَاءَ إِلَيْهِ نَاثَانُ النَّبِيُّ بَعْدَ مَا دَخَلَ إِلَى بَثْشَبَعَ

١ اِرْحَمْنِي يَا اللهُ حَسَبَ رَحْمَتِكَ. حَسَبَ كَثْرَةِ رَأْفَتِكَ امْحُ مَعَاصِيَّ. ٢ اغْسِلْنِي كَثِيراً مِنْ إِثْمِي وَمِنْ خَطِيَّتِي طَهِّرْنِي. ٣ لأَنِّي عَارِفٌ بِمَعَاصِيَّ وَخَطِيَّتِي أَمَامِي دَائِماً. ٤ إِلَيْكَ وَحْدَكَ أَخْطَأْتُ وَالشَّرَّ قُدَّامَ عَيْنَيْكَ صَنَعْتُ لِكَيْ تَتَبَرَّرَ فِي أَقْوَالِكَ وَتَزْكُوَ فِي قَضَائِكَ. ٥ هَئَنَذَا بِالإِثْمِ صُوِّرْتُ وَبِالْخَطِيَّةِ حَبِلَتْ بِي أُمِّي. ٦ هَا قَدْ سُرِرْتَ بِالْحَقِّ فِي الْبَاطِنِ فَفِي السَّرِيرَةِ تُعَرِّفُنِي حِكْمَةً.

٧ طَهِّرْنِي بِالزُوّفَا فَأَطْهُرَ. اغْسِلْنِي فَأَبْيَضَّ أَكْثَرَ مِنَ الثَّلْجِ. ٨ أَسْمِعْنِي سُرُوراً وَفَرَحاً فَتَبْتَهِجَ عِظَامٌ سَحَقْتَهَا. ٩ اسْتُرْ وَجْهَكَ عَنْ خَطَايَايَ وَامْحُ كُلَّ آثَامِي. ١٠ قَلْباً نَقِيّاً اخْلُقْ فِيَّ يَا اللهُ وَرُوحاً مُسْتَقِيماً جَدِّدْ فِي دَاخِلِي. ١١ لاَ تَطْرَحْنِي مِنْ قُدَّامِ وَجْهِكَ وَرُوحَكَ الْقُدُّوسَ لاَ تَنْزِعْهُ مِنِّي. ١٢ رُدَّ لِي بَهْجَةَ خَلاَصِكَ وَبِرُوحٍ مُنْتَدِبَةٍ اعْضُدْنِي. ١٣ فَأُعَلِّمَ الأَثَمَةَ طُرُقَكَ وَالْخُطَاةُ إِلَيْكَ يَرْجِعُونَ. ١٤ نَجِّنِي مِنَ الدِّمَاءِ يَا اللهُ إِلَهَ خَلاَصِي فَيُسَبِّحَ لِسَانِي بِرَّكَ. ١٥ يَا رَبُّ افْتَحْ شَفَتَيَّ فَيُخْبِرَ فَمِي بِتَسْبِيحِكَ. ١٦ لأَنَّكَ لاَ تُسَرُّ بِذَبِيحَةٍ وَإِلاَّ فَكُنْتُ أُقَدِّمُهَا. بِمُحْرَقَةٍ لاَ تَرْضَى. ١٧ ذَبَائِحُ اللهِ هِيَ رُوحٌ مُنْكَسِرَةٌ. الْقَلْبُ الْمُنْكَسِرُ وَالْمُنْسَحِقُ يَا اللهُ لاَ تَحْتَقِرُهُ. ١٨ أَحْسِنْ بِرِضَاكَ إِلَى صِهْيَوْنَ. ابْنِ أَسْوَارَ أُورُشَلِيمَ. ١٩ حِينَئِذٍ تُسَرُّ بِذَبَائِحِ الْبِرِّ مُحْرَقَةٍ وَتَقْدِمَةٍ تَامَّةٍ. حِينَئِذٍ يُصْعِدُونَ عَلَى مَذْبَحِكَ عُجُولاً.

الكتاب المقدس المسموع